تعتبر إيران من أخطر الدول التي تهدد العالم كله بسبب قدرتها على تخصيب اليورانيوم واللعب بالنووي لذلك قامت بريطانيا اليوم بالاشتراك مع دولة فرنسا ودولة ألمانيا

بالاشتراك في نشر بيانا رسميا قاطعا عن مدي قلقهم الذي يعيشون فيه بسبب شروع دولة إيران وتفكيره في إتمام عملية تخصيب اليورانيوم والتي حدد نسبتها لتصل إلى ٢٠ % ولقد جاء ذلك القرار من قبل إيران في شهر يناير الموفق أربعة

ومن هنا أكملت الدول الثلاثة حديثها من خلال البيان اليوم الأربعاء الموافق ٦ من شهر يناير عام ٢٠٢١ موضحة بإنها تحث دولة إيران بل وتؤكد عليها عدم إتخاذ قرارها وتنفيذه

ويجب عليها أن تقف عن استكمال عملية تخصيب مادة اليورانيوم بل وإلغاء تصفيته ولقائه بنسبة ٢٠ % لأن هذا النقاء لمادة اليورانيوم يهدد خطر كبيرا لجميع دول العالم

ومن جانب آخر جاء هذا البيان من قبل كلا من فرنسا وألمانيا ودولة بريطانيا بناء على قرار قد إتخذته وأعلنت عنه إيران وهو تخصيب مادة اليورانيوم بنسبة نقاء تصل إلى ٢٠%

حيث قامت الحكومة الإيرانية بالإعلان عن قرارها يوم الأثنين الماضي الموافق ٤ من شهر يناير لسنة ٢٠٢١ أنها سوف تعمل على الخطة الآتية بتخصيب اليورانيوم وتنقيته لنسبة تصل إلى ٢٠% وسوف يتم ذلك تحت الأرض وقامت إيران بتجهيز منشأة نووية للقيام بتخصيب اليورانيوم

حيث قامت الحكومة الإيرانية بالإعلان عن قرارها يوم الأثنين الماضي الموافق ٤ من شهر يناير لسنة ٢٠٢١

ومن هنا نجد أن ما تفعله إيران مخالفا للقوانين المتفق عليها وخاصة بعد إصدار قانون سنة ٢٠١٥

ومن هنا جاء تهديد إسرائيل لإيران ومدي إستيائه من هذا القرار التي اتخذته  ومن هنا جاء تهديد إسرائيل لإيران ومدي إستيائه من هذا القرار التي إتخذته

وقال رئيس وزراء دولة إسرائيل أن أن الهدف من وراء تخصيب اليورانيوم التي تقوم به إيران صناعة أسلحة نووية فتاكة وهذا الأمر لن تسمح به إسرائيل لتفعله طهران ومن الدول التي توتر علاقاتها مع إيران بسبب قراراتها واعتمادها للقوانين دولة أمريكا في عهد الرئيس السابق ترامب