يحتفل الأخوة الأقباط بعيد الميلاد المجيد وذلك يوم الخميس الموافق ٧ يناير يعزز حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للأعلام روح التسامح والمحبة بين الأخوة الأقباط والمسلمين

لذلك تقدم رئيس الهيئة الوطنية للأعلام حسين زين بخالص التهنئة وجهها للبابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية وذلك بمناسبة عيد ميلادهم المجيد الذي سيحتفلون به يوم الخميس الموافق ٧ من شهر يناير الحالي.

يؤكد حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للأعلام بهذه التهنئة روح المحبة والتعاون والتسامح المنسوج بين المسلمين والأقباط كما وجه حسين زين تهنئة خاصة لجميع شركاء الوطن وهم الأخوة الأقباط، يؤكد حسين زين بهذه التهنئة دور الوطنية للأعلام في تقوية روح التسامح واحترام الأديان و قبول الآخر.

ما الهدف من تهنئة حسين زين للأخوة الأقباط بعيد ميلادهم المجيد

من خلال التهنئة التي وجهها رئيس الهيئة الوطنية للأعلام حسين زين كان الغرض هو تقديم محتوى إعلامي يصحح به أي مفهوم خاطئ ويرفض من خلال هذه التهنئة أي تطرف أو عنف بكافة أشكاله،

يرغب رئيس الهيئة الوطنية حسين زين من خلال هذه التهنئة بتعزيز روح التعاون بين المسلمين والأخوة الأقباط وتقوية التلاحم بين مختلف الطوائف الموجودة في الشعب المصري العظيم كما يواجه كافة التحديات التي يرغب المتطرفين في نشرها بين طوائف المجتمع المصري.

تواجه طوائف الشعب المصري العظيم بعض عمليات العنف والتطرف الغرض منها عمل فتنة طائفية بين المسلمين والأخوة الأقباط ولكن من منطلق روح التعاون والتلاحم الموجودة بين طوائف الشعب المصري الذي يعتبر الأخوة الأقباط شركاء في الوطن ولهم نفس الحقوق والواجبات

كما يؤكد حسين زين دور الذي يقوم به الإعلام الوطني في تقوية العلاقة بين المسلمين والأخوة الأقباط، يرفض الأعلام الوطني أي عمليات تطرف أو عنف ضد أي طائفة من طوائف الشعب المصري العظيم ويرفض التطرف والعنف بكافة أشكاله بين الأخوة الأقباط والمسلمين.