منوعات نيوز

معنى وطر ما فيه من عيب سوى

معنى وطر ما فيه من عيب سوى

معنى وطر ما فيه من عيب سوى , تعد هذه القصيدة واحدة من اشهر القصائد الأندلسية والتي تتمثل بأقوى أنواع الموشحات المكتوبة الرائعة كما اهتم الشعراء بشكل عام بالموشحات الأندلسية التي لها مكانة هامة وخاصة في الشعر العربي علماً بأن الشاعر الذي كتب القصيدة يعتبر من أفضل الشعراء الأندلسيين على مرأى التاريخ ومن خلال هذا المقال عبر موقع جيزان نت سنتعرف على معنى وطر ما فيه من عيب سوى وبعض التفاصيل الخاصة بالموشح.

معنى وطر ما فيه من عيب سوى

وطر ما فيه من عيب سوى هي كلمات لجواب: موشح جادك الغيث للشاعر لسان الدين الخطيب حيث يعد هذا البيت واحداً من أروع أبيات الموشحات الأندلسية على مر التاريخ وتعتبر هذه القصيدة من أجمل القصائد التي مازال صداها متردد في الكثير من المجالس الشعرية كما وكتب هذه الأبيات الشاعر الأندلسي الشهير لسان الدين الخطيب والذي اشتهر بموشحاته الرائعة والتي جعلت منه واحد من أفضل الشعراء الذين نظموا الموشحات الأندلسية عبر التاريخ.

قصيدة وطر ما فيه من عيب سوى

يحمل هذا الموشح الكثير من المعاني المميزة التي جعلت الناس تتناقله عبر الأجيال ما جاء هذا البيت في وسط موشح جادك الغيث الذي قدمه الشاعر لسان الدين الخطيب:

جادَكَ الغيْثُ إذا الغيْثُ هَمى

يا زَمانَ الوصْلِ بالأندَلُسِ

لمْ يكُنْ وصْلُكَ إلاّ حُلُما

في الكَرَى أو خِلسَةَ المُخْتَلِسِ

إذْ يقودُ الدّهْرُ أشْتاتَ المُنَى

تنْقُلُ الخَطْوَ علَى ما يُرْسَمُ

زُفَراً بيْنَ فُرادَى وثُنَى

مثْلَما يدْعو الوفودَ الموْسِمُ

والحَيا قدْ جلّلَ الرّوضَ سَنا

فثُغورُ الزّهْرِ فيهِ تبْسِمُ

ورَوَى النّعْمانُ عنْ ماءِ السّما

كيْفَ يرْوي مالِكٌ عنْ أنسِ

فكَساهُ الحُسْنُ ثوْباً مُعْلَما

يزْدَهي منْهُ بأبْهَى ملْبَسِ

في لَيالٍ كتَمَتْ سرَّ الهَوى

جزء أخر من أبيات موشح وطر ما فيه سوى

بالدُّجَى لوْلا شُموسُ الغُرَرِ

مالَ نجْمُ الكأسِ فيها وهَوى

مُسْتَقيمَ السّيْرِ سعْدَ الأثَرِ

وطَرٌ ما فيهِ منْ عيْبٍ سَوَى

أنّهُ مرّ كلَمْحِ البصَرِ

حينَ لذّ الأنْسُ مَع حُلْوِ اللّمَى

هجَمَ الصُّبْحُ هُجومَ الحرَسِ

غارَتِ الشُّهْبُ بِنا أو ربّما

أثّرَتْ فيها عُيونُ النّرْجِسِ

أيُّ شيءٍ لامرِئٍ قدْ خلَصا

فيكونُ الرّوضُ قد مُكِّنَ فيهْ

تنْهَبُ الأزْهارُ فيهِ الفُرَصا

أمِنَتْ منْ مَكْرِهِ ما تتّقيهْ

فإذا الماءُ تَناجَى والحَصَى

وخَلا كُلُّ خَليلٍ بأخيهْ

تبْصِرُ الورْدَ غَيوراً برِما

يكْتَسي منْ غيْظِهِ ما يكْتَسي

وتَرى الآسَ لَبيباً فهِما

يسْرِقُ السّمْعَ بأذْنَيْ فرَسِ

الأفكار البارزة في قصيدة لسان الدين الخطيب

يوجد الكثير من الأفكار الرئيسية المهمة التي عمل الشاعر لسان الدين الخطيب على إيضاحها في هذه القصيدة الرائعة ومن أبرز هذه الأفكار:

  1. المنظر الخلاب والرائع للأندلس.
  2. التحدث عن طبيعة الحياة في الأندلس بزمنها.
  3. الحب والعشق الذي كان موجود في قلب الشاعر تجاه الأندلس.
  4. الحزن على مضي ذلك الزمان.

وفي ختام هذه المقالة يسرنا في موقع جيزان نت ان نكون قدمنا لكم بشكل موجز معنى وطر ما فيه من عيب سوى وبعض المعلومات عنها وبهذا نتمنى أن ينال المقال حسن إعجابكم.

السابق
متى يبدأ التسجيل في الجامعات السعودية ؟
التالي
الله لو تدري وش كثر قلبي ملاك مكتوبة