منوعات نيوز

ما هو طيف التوحد عند الاطفال

مرض التوحد عندالاطفال

سنتعرف في مقالنا على اضطراب طيف التوحد هو أحد الأمراض التي تصيب الأطفال وتؤثر على التواصل المجتمعي لهم ويصبح سلوك الطفل متكرر وله عدة مستويات من حيث الأعراض ويعتبر من الأمراض التي لا يوجد لها علاج لكن اكتشافه في مراحل مبكرة تسهل الية العلاج والتعامل معه.

ما هو طيف التوحد عند الأطفال:

هو أحد الأمراض التي تبدأ في مرحلة الأولى من الطفولة،ويسبب حدوث عدة اضطرابات على مستوى التفاعل مع المجتمع سواء في البيت أو المدرسة،وتبدأ ظهور أعراض المرض في العام الأول للطفل ولكن نمو الطفل الطبيعي يشكل صعوبة في اكتشاف الأعراض وغالبية المرضى يتم اكتشافهم بين عمر سنة والنصف الى سنتين في هذا العمر يكون اكتمل النمو الطبيعي للطفل فتظهر الاعراض بشكل واضح لتقيم أنه مصاب بطيف التوحد.

أعراض مرض طيف التوحد

يعود اختلاف أعراض مرض التوحد أن لكل طفل نمطا معينا من حيث السلوك والتعامل مع المحيط فبعض الأطفال يكون طبيعة الأداء المجتمعي لهم منخفض فيصعب تفريق الاعراض ،من أهم الاعراض التي تظهر لطفل في مرحلة الطفولة المبكرة

  • عدم التواصل بالعين.
  • عدم الرد أو الاستجابة عند ذكر اسمهم.
  • عدم التعامل مع مقدمو الرعاية الأولية لهم.
  • صعوبة في التعلم عند البعض.
  • اختلاف مستويات الذكاء لديهم منهم مستوياتهم من الطبيعي الى مرتفع وبعضهم يتعلمون بسرعة لكن ليس لديهم القدرة على التعبير والمشاركة والتواصل.
  • بعض الأطفال يكون نموهم طبيعي خلال أول عام وفجأة في عامهم الثاني يصبح الطفل عدواني وانطوائي.

العلامات الشائعة لمعرفة المرض من خلال التواصل مع المجتمع

يمكننا التعرف على مريض التوحد من خلال بعض السلوكيات التي يقوم بها مثل :

  • لا يعطي أي ردة فعل عند مناداته باسمه او يظهر لنا كأنه لا يسمعنا في بعض الأحيان.
  • يرفض أن نلمسه أو نحضنه ويحب أن يلعب لوحده ويعيش طقوس ألعابه بشكل منفرد بعيد عن أطفال جيله.
  • ليس لديه أي ردت فعل تعبيرية ولا يتواصل معنا بصريا.
  • التكلم بشكل متأخر أو عدم قدرته على التعبير باستخدام الجمل كاملة أو عدم القدرة على التعبير بالكلام نهائيا.
  • لا يستطيع البدء في حوار أو يبدأ بقول ما يحتاجه دون أسلوب الحوار فقط تسمية ما يحتاج.
  • يتحدث بدرجة صوت غير طبيعي مثل صوت رجل ألي يردد كلمات بسيطة في صوت له إيقاع.
  • لا يفهم النقاشات التي تدور معه فيجعله يكرر بعض الكلمات أو العبارات كما سمعها.
  • لا يعرف أن يعبر عما يشعر به فلا يستطيع معرفة مشاعر غيره.
  • لا يفهم لغة الإشارات أو التعبيرات أو وضع الجسم ونبرة ولهجة الصوت.
  • يتفاعل مع المجتمع بطريقة غير مناسبة بالضرب او التخريب أو التبلد وعدم الرد بتاتا.

سلوكيات مريض طيف التوحد

كلما كبر المصابون بطيف التوحد يندمجون وتتحسن حالتهم بشكل تدريجي ويقل السلوك الاضطراب لديهم وبعض المصابين تكون حالتهم من البداية أقل اضطرابا فيعيشون حياة شبه طبيعية أو طبيعية عندما يكبروا ولكن ممكن أن تستمر الصعوبة في بعض المهارات اللغوية والاجتماعية وتزداد الصعوبة في مرحلة المراهقة ، من أهم السلوكيات التي يقوم بها مريض التوحد:

  •  يفعل الطفل حركات بشكل مستمر مثل الدوران أو هز يديه بطريقة غريبة أو التأرجح.
  • يفعل بعض السلوكيات التي ممكن أن تضره مثل ضرب رأسه أو عض جسمه.
  • يضع بعض القواعد في عقله ويشعر بالضيق إذا تغير منها شيء.
  • ليس لديه القدرة على تنسيق أي شيء حتى نمط الحركة لديه فحركنه غير متزنة مثلا يسير على أطراف أصابع قدمه أو يسير على رجل واحدة ولغة الجسد لديه عجيبة أو نمطية أو بشكل مبالغ.
  • يظهر استغراب من أشياء بسيطة مثل حركة لعبة لديه لا يفهم طبيعة حركتها ولا يعرف وظيفة الأشياء من حوله.
  • لديه حساسية بشكل مفرط من أشياء طبيعية مثل اللمس والحضن والتقبيل والضوء والصوت وعلى رغم من حساسيته ممكن ألا يشعر بالألم أو الحرارة.
  • ليس لديه القدرة على ألعاب التخيل مثل الأطفال.
  • يظهر انبهار أو تركيز غريب في أمر معين بشكل غير منطقي.
  • يرفض بعض الأطعمة لأسباب غير منطقية مثلا ملمسها او شكلها ويفضل الأطعمة معينة.

أسباب طيف التوحد

هناك عدة أسباب لطيف التوحد أهمها الأسباب الوراثية وبيئة الطفل تلعب دورا كبيرا في تشكل الأعراض وحدتها لكل مريض :

  • الأسباب الوراثية ممكن أن يكون التغير في الجينات أو الطفرات اضطراب التوحد وتؤثر الطفرات على تطور خلايا الدماغ وتؤثر على أعراض المرض وحدته لكن ممكن أن تحدث عدة طفرات بشكل تلقائي بعيدا عن الوراثة.
  • العوامل البيئية يقوم بعض الأطباء على عدة دراسات بحثية إذا كانت العدوى بالفيروسات معينة أو ملوثات الجو أو المضاعفات التي ممكن حدوثها أثناء الحمل لها دور في الإصابة بطيف التوحد.

كيفية الوقاية من مرض التوحد

لا يوجد طريقة لمنع المرض طيف التوحد ولكن هناك أساليب معينة في العلاج تخفف حدته أهمها هو التشخيص المبكر نستطيع من خلاله تحسين مهارات الطفل اللغوية والمجتمعية،التعامل مع الطفل حسب عمره ودعمه واللجوء الى المؤسسات الداعمة لعلاج مرض التوحد.

في ختام مقالنا كما وضحنا لكم أن مرض طيف التوحد لدى الأطفال ليس من الأمراض الخطيرة لكن يحتاج الى تفهم من العائلة والمجتمع وفهم عائلة المريض كافة تفاصيل المرض وكيفية التعامل معه  حتى نخفف من حدة الاعراض لديه ونجعل سلوكه أقرب لو قليلامن سلوك  الأطفال الطبيعيين وحتى يسهل على الطفل التعايش  مع مرضه حتى عندما يكبر.

سماح العويطي

 

السابق
ما هي فوائد الزبيب الأسود للبشرة وزيادة الوزن وعلاج الأمراض
التالي
كيف اجدد تأمين تكافل الراجحي 1444 الخطوات والرابط