منوعات نيوز

لماذا سمي عيد الغدير بهذا الاسم

لماذا سمي عيد الغدير بهذا الاسم

لماذا سمي عيد الغدير بهذا الاسم حيث يعتقد أنه يعود في تسميته بعيد الغدير نسبة إلى مكان يسمى غدير خم وهو مكان يقع بين المدينة المنورة ومكة المكرمة، وتعرفنا على صحة حديث غدير خم ومدى نسبته إلى النبي صلى الله عليه وسلم.

عيد الغدير هو عيد يحتفل به الشيعة في اليوم 18 في كل عام من ذي الحجة احتفالًا باليوم الذي خطب فيه النبي محمد خطبة عيَّن فيها الإمام علي بن أبي طالب مولًى للمسلمين من بعده، يُعتبر الشيعة عيد الغدير العيد الثالث والأخير في السنة الهجرية، ويكون تاريخه بعد عيد الأضحى بأسبوع تقريبًا.

بالنسبة للتسمية فيها عدة أقوال

  • يُسمَّى العيد عند الشيعة بـعيد الغدير نسبة إلى المكان الذي وقعت عنده الخطبة، وهو غدير خم القريب من منطقة  الجحفة تحت شجرة هناك.
  • والغدير في معجم اللغة العربية المعاصر «مياه راكدة، قليلة العمق، يغادرها السَّيلُ»
  • وسمى أيضاً بـعيد الولاية كونه اليوم الذي ولّى فيه الرسول محمد علي بن أبي طالب وليًّا للمسلمين جسب وجهات نظرهم.
  • وله العديد من الاسماء مثل يوم العهد المعهود، وفي الأرض يوم الميثاق المأخوذ والجمع المشهود.

سبب التسمية بالغدير

سُمي بهذا الأسم لإجتماع النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم بأمر من الله عَزَّ وجَلَّ في هذا اليوم مع عشرات الآف من صحابته لدى عودته من حجة الوداع في موضع بين مكة والمدينة المنورة يُسمى بغدير خم، فسمي اليوم بإسم الموضع.

سُمّي عيدُ الغدير بـ”عيد الله الأكبر” لأهمّيته الكبرى، ففي هذا يوم الثامن عشر من شهر ذي الحجّة الحرام من السنة العاشرة للهجرة النبويّة الشريفة تمّ الإعلان عن حدثٍ كبيرٍ ومهمّ جدّاً.

وسُمّي عيد الله الأكبر لأنّ هذا اليوم اكتمل به الدين وتمّت به النعمة؛ ذلك في قوله تعالى: (الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا).

لماذا سمي عيد الغدير بهذا الاسم

تمت تسمية هذا العيد المشهور عند الطائفة الشيعيّة باسم (عيد الغدير) نسبة إلى مكان يُدعى بأنه غدير خم: وهو مكان يقع بين مكة المكرمة والمدينة المنورة قريب من منطقة الجحفة والتي نزل بها النبي صلى الله عليه وسلم أثناء عودته من حجة الوداع بعد أن خطب النبي صلى الله عليه وسلم في المكان خطبته الجامعة المشهورة التي فيها الكثير من الأمور ومن بينها: بيان فضل علي بن أبي طالب رضي الله عنه لمّا شكاه بعض من كان معه من الجند إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وأصل القصة كما قال عنها ابن كثير نقلاً عن ابن إسحاق قال: “لمّا أقبل علي من اليمن ليلقى النبي صلى الله عليه وسلم بمكة، تعجّل بالذهاب إلى لقاء النبي صلى الله عليه وسلم، واستخلف على جنده الذين معه رجلاً من أصحابه، فقام ذلك الرجل بكسوة الجنود حلة من البز الذي كان مع علي، فلما اقترب جيش علي من النبي صلى الله عليه وسلم خرج ليلقاهم، فلما شاهدهم يرتدون الحلل استنكر الأمر عليهم، وأمرهم بنزعها، فأظهر الجيش غضبهم وشكواهم لما صنع علي بهم، فلما سمع النبي بالأمر قال حديث الغدير المشهور في فضائل علي بن أبي طالب.

وفي نهاية هذا المقال نكون قد تحدثنا عن  لماذا سمي عيد الغدير بهذا الاسم ، ميزنا ماهو الغدير ، و فصلنا اسباب تسمية العيد ولاي طائفة يتبع ، وقد تطرقنا ايضا للاسماء الاخرى التي تطلق على هذا العيد ، أتمنى أن نكون قد ألممنا باهم المعلومات التي تحتاج .

السابق
نسب قبول الجامعات في جدة 1444
التالي
كلمات قصيدة الصبا والجمال

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : كم بلغ عدد رواة حديث الغدير - جيزان نت

التعليقات معطلة.