منوعات نيوز

تجربتي مع الجامعة وتجارب حقيقية عن الحياة الجامعية

تجربتي مع الجامعة وتجارب حقيقية عن الحياة الجامعية

تجربتي مع الجامعة وتجارب حقيقية عن الحياة الجامعية، مع اقتراب الفصل الدراسي الأول للجامعة يبحث العديد من الطلاب الثانوية العامة المتخرجين عن تجارب حقيقية عن الحياة الجامعية، إذ أن الحياة الجامعية تعد نقلة نوعية بحياة الطلاب إذ يتم صقل شخصية الطالب بهذه المرحلة، وتطرأ الكثير من التغيرات على شخصيته، ومن خلال موقع جيزان نت سوف نشارككم تجربتي مع الجامعة وتجارب حقيقية عن الحياة الجامعية.

المرحلة الجامعية

تعتبر المرحلة الجامعية هي المرحلة التي تلي بعد مرحلة الثانوية مباشرة، وتعد أهم المراحل الدراسية بحياة الطلاب إذ بهذه المرحلة ينال الطالب على شهادة البكالوريوس أو الليسانس، وتكمل أهمية هذه المرحلة بأن الطالب عبرها يصبح مؤهلاً للعمل، وكما أنها تزوده في العديد من الخبرات سواء بالحياة العملية أم الاجتماعية، وتعد المرحلة الجامعية إحدى العوامل الأساسية التي تنمي شخصية الطالب، تؤهله للعديد من الأشياء التي تلي الجامعة مباشرة مثل تولى المناصب أو العمل.

تجربتي مع الجامعة

لقد بدأت تجربتي مع المرحلة الجامعية من أن تخرجت من الثانوية، ونالت على شهادة في معدل عال لهذا قررت اختيار تخصص الذي طالما حلمت فيه وهو تخصص الفنون الجميلة، فقد كنت من طفولتي أحلم بأن أدرس هذا التخصص، وحين دخلت الجامعة بدأت أحلامي تتحقق بالواقع، وشعرت في سعادة غامرة ببداية أيام الجامعة وبالخص، أنني التقيت في أصدقاء رائعين جعلوا الحياة الجامعية الصعبة تبدو جميلة ومرحة، لا أنكر أنني واجهت الصعوبات بالبداية وخصوصا وأن نظام التعليم اختلف وأصبح ضروري أن أتكل على نفسي أكثر وأتحمل مسؤوليتها، وأيضا أدركت أنه من الصعب الحصول على المعدل العالي بالجامعة لهذا قررت أن أركز على نجاحي أكثر، وأعمل كل شيء بسبيل أن أكون ناجحة ومميزة بالتخصص الذي طالما حلمت فيه، وفي الفعل تخرجت في معدل عال وحصلت بمرحلة جامعية جميلة. 

تجارب حقيقية عن الجامعة

يوجد العديد من الأشخاص الذين جربوا الحياة الجامعية ويودون بمشاركة تجارهم، وبما يأتي سوف نعرض لكم تجارب حقيقية عن الجامعة:

  • التجربة الأولى: عقب تخرجي من الثانوية ودخلت للجامعة اعتقدت أن الجامعة سوف تكون شيئاً جميلاً، ولكن صُدمت بأنها شيء عادي، كما يواجه الطلاب بها العديد من الصعوبات وخصوصا بوجود أصدقاء صادقين إذ غالبية الأصدقاء الموجودين بالجامعة يكونون بسبيل المصلحة، وأضيف لهذا أنه واجهتني بعض الصعوبات مع المدرسين الذين كانوا لا تعنيهم المصداقية بوضع العلامات أو حتى بإعطاء المعلومات في صدق.
  • التجربة الثانية: لقد كانت المرحلة الجامعية في النسبة لي نقلة نوعية بحياتي إذ تغيرت حياتي في الكامل وخصوصا، وأن محيط الجامعة يختلف عن محيط المدرسة، وتواجه به العديد من الأشخاص الذين يكونون مختلفين سواء من جهة الطبقات الاجتماعية، أو من جهة المعتقدات أو الدين والعديد من الأمور، وتعلمت عبر هذه المرحلة أن أتقبل الناس كما هُم وأتقبل اختلافهم عني.
  • التجربة الثالثة: دعني أحكي إن المرحلة الجامعية كانت من المراحل التي تختلف عن كل مراحل حياتي، إذ بهذه المرحلة تشعر في إنك كبرت أكثر، وصار عليك أن تتولى مسؤولية نفسك وتهتم في مصلحتك أكثر من أي أحد، لأنه إذا لم تهتم بهذا سوف ينعكس هذا على حياتك، لهذا عبر المرحلة الجامعية تعلمت أن أهتم في مصلحتي الشخصي، وأفعل أي شيء مهما كان صعباً بسبيل أن أكون شخصاً ناجح ورائعاً.

اقرأ أيضا: كم قلب للاخطبوط.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا “تجربتي مع الجامعة وتجارب حقيقية عن الحياة الجامعية”، حيث تعرفنا على بعض التجارب الحقيقة عن الحياة الجامعية، وتجربتي مع الجامعة، في النهاية نأمل أن يكون مقالنا قد نال إعجابكم.

السابق
ما معنى قاندو بالهندي
التالي
أقرب محطة ديزل من موقعي

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : معنى تخبيب الزوجة على زوجها - جيزان نت

التعليقات معطلة.