اسلام نيوز

هل يجوز للحائض دخول الحرم المكي

هل يجوز للحائض دخول الحرم المكي

هل يجوز للحائض دخول الحرم المكي، انه إحدى الأحكام الفقهية والشرعية التي يجب توضيح إجابتها، وإنَّ دخول الحرم أمرٌ يجب أن تفعله المرأة حين أدائها عبادة الحج أو العمرة، وقد وضحت الشريعة الإسلامية الحدود التي ضروري على المُسلمين مُراعاتها حين دخول الحرم، وعبر موقع جيزان نت سنتعرف على هل يجوز للحائض دخول الحرم المكي أم لا.

هل يجوز للحائض دخول الحرم المكي

لا يجوز للمرأة الحائض دخول الحرم ولا يجوز لها الصلاة به، وهو أمرٌ مُحرَّم محل منكر، وإنَّه لا يجوز للمرأة الي نزلت الدورة الشهرية عليها أن تجلس بالحرم أو تُصلي مع الناس وهذا لسببين الأول هو أنَّه لا يجوز لها وهي حائض أن تُصلي والسبب الثاني هو أنَّه لا يجوز لها الجلوس بأي مسجد فيما بهذا الحرم، وقد نهى نبي الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- عن دخول الحائض أو الجنب للمساجد، والله أعلم.

هل يجوز للحائض الطواف في الحرم

يجب أن يُحقق شرط الطهارة للمرأة عند الطواف في بيت الله تعالى، والا تكون المرأة على نفاس أو حيض، وعلى هذا فإنَّه لا يجوز للحائض الطواف بالحرم المكي، وقد ذكر دليل هذا بحديث نبي الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وقوله لعائشة أم المؤمنين حين نزل عليها الطمث وهي بموسم الحج: “فَافْعَلِي ما يَفْعَلُ الحَاجُّ، غيرَ أنْ لا تَطُوفي بالبَيْتِ حتَّى تَطْهُرِي”، والله أعلم.

هل يجوز للحائض المرور من الحرم

قد حرَّمت الشريعة الإسلامية دخول الحائض للحرم المكي أو لأي مسجد آخر والجلوس به أو الصلاة به، وجعلت هذا الأمر غير جائز، بينما عن مرور الحائض أو النفساء بالحرم أو بأي مسجد مرورًا فقط من غير الجلوس به أو البقاء به فهو أمرٌ جائز ولا بأس به أو حرج في إذن الله تعالى، على ألَّا تُشارك الجالسين بمجلسهم أو قعودهم، والله أعلم.

حكم دخول الحائض للمدينة المنورة

لا يوجد حرج على المرأة الحائض أو النفساء من دخول المدينة المنورة أو مكة المكرمة، ولم يذكر اي نص شرعي يُحرّم هذا أو يمنع المرأة الحائض من هذا، وإنَّ ما يُحرَّم على المرأة الحائض خلال الحج أو العمرة هو الطواف بالبيت فحسب، وإنَّه من الجدير أنَّ نساء المدينة المنورة المقيمات بها بعهد النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- كان يحصل لهم الحيض والنفاس ولم يخرجوا منها خلال هذا، لهذا فإنَه لا حرج على الحائض دخول المدينة المنورة في إذن الله تعالى.

هل يجوز للحائض دخول المسجد

وضحت الشريعة الإسلامية أهمية المساجد وأيضا أهمية الحفاظ عليها طاهرة وخالية من النجاسة، وقد بين نبي الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فتوضح من الناس التي لا يجوز لهم دخول المسجد، وقد ذكرهم بحديثه الشريف: “إني لا أُحِلُّ المسجِدَ لحائِضٍ ولا جُنُبٍ”، أي لا يجوز للحائض الدخول للمسجد والجلوس به أو قراءة القرآن به وأيضا الجنب، وعلى المرأة المُسلمة الاستجابة لأوامر نبي الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وأيضا الامتناع عن دخول المسجد خلال أيام الحيض، والله أعلم.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا “هل يجوز للحائض دخول الحرم المكي”، حيث تعرفنا على أنه لا يجوز للمرأة الحائض، وعلى هل يجوز للحائض المرور من الحرم، وعلى هل يجوز للحائض الطواف في الحرم، في النهاية نأمل أن يكون مقالنا قد نال إعجابكم. 

السابق
تردد العربية على النايل سات HD Al Arabiya 2022
التالي
من هو جميل براهمة ويكيبيديا