أراد فريق جيزان نت أن يقدم لكم السؤال الذي يسأل عنه الجميع على مواقع التواصل الإجتماعي وهو معرفة من هو النبي الذي لقب بأبي الانبياء سويا تمنى لكم قراءة ممتعة.

من هو النبي الذي لقب بأبي الانبياء

هو سيدنا ابراهيم عليه السلام، وهو من الأنبياء الذين أطلق عليهم أولي العزم من الرسل، كما لقب أيضًا بخليل الرحمن، وقاسمه في هذا اللقب نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، فعن جُنْدَب بنِ عَبْدِ الله البَجَلي رضي الله عنه قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَبْلَ أَنْ يَمُوتَ بِخَمْسٍ وَهُوَ يَقُولُ : (إِنِّي أَبْرَأُ إِلَى اللَّهِ أَنْ يَكُونَ لِي مِنْكُمْ خَلِيلٌ ؛ فَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَدْ اتَّخَذَنِي خَلِيلًا ، كَمَا اتَّخَذَ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا ، وَلَوْ كُنْتُ مُتَّخِذًا مِنْ أُمَّتِي خَلِيلًا لَاتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ خَلِيلًا) رواه مسلم.

لماذا ابراهيم ابو الانبياء

لقب سيدنا إبراهيم عليه السلام بلقب أبو الأنبياء، فقد كان وجدت النبوة في نسله، فكان الأنبياء الذين أتوا من بعده من ذريته، بدءًا بنبي الله إسحاق، وانتهاءً بخاتم الأنبياء رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أين كانت إقامة ابو الانبياء ابراهيم

اختلف في مكان إقامة إبراهيم عليه السلام، وأيضًا مكان مولده، البعض رأى أنه في بابل العراق، وهناك من قال الأهواز، ومن قال حران، ومن قال دمشق، ولكن اجمع على أن مولده كان في فترة حكم النمرود، وهو طاغية اشتهر بذلك الاسم.

جوانب من حياة إبراهيم عليه السلام

هناك العديد من جوانب الحياة التي مر بها نبي الله إبراهيم في حياته، وتنقله بين الأمم، بالإضافة إلى وصف لتحركات نبي الله وأنشطته:

  • هاجر إبراهيم – عليه السلام – وامراته سارة، ونبي الله لوط (ابن أخيه)، من الأمة الكلدانية إلى أرض كنعان، خاصة في منطقة بيت المقدس، حيث دعا قومه بالتوحيد، بدأ في الأصل بدعوة والده الذي ظل على إشراكه ولم يستجب لنداء النبي إبراهيم.
  • اشتهر إبراهيم – عليه السلام – بالفكر العظيم والحكمة والنصيحة الحسنة عندما دعا أبيه وقومه، أنه استغل إقامة الادلة، وتوضيح أخطائهم عند دعوتهم بالإيمان بالله وترك الكفر.
  • دعا إبراهيم قومه إلى عبادة إله واحد فقط، فأنكروا عليه ذلك، فأضرموا له نارًا عظيمة، وأوثقوه وألقوا به في الهاوية بنية قتله، ولكن الله تعالى أنقذ نبيه من النار بدون أن يصاب بأذى.
  • انتقل إبراهيم مع زوجته إلى بلاد الشام عندما يئس أن يؤمن قومه، ثم عاد الى مصر مرة أخرى، وبعد ذلك انتقل إلى فلسطين، كل فترة من تلك الفترات كانت شاهدة على دعوة إبراهيم، وبعض المحن والضيقات التي مر بها واستطاع تجاوزها بالصبر والقوة.

صفات إبراهيم عليه السلام

ذكرت صفات عديدة لإبراهيم عليه السلام في القرآن الكريم منها

  1. القوة والبصيرة.
  2. الرشد والهداية.
  3. الصديق.
  4. العلم بالدين.
  5. نقاء القلب وصفاءه وسلامته.
  6. إكرام الضيف.
  7. الإنابة والحلم.

 

في النهاية نصل بكم لختام مقال (  من هو النبي الذي لقب بأبي الانبياء)؛ والذي قدمنا من خلاله كافة المعلومات حول (لماذا ابراهيم ابو الانبياء )، بالإضافة ( أين كانت إقامة ابو الانبياء ابراهيم) نشكركم نحن في فريق جيزان نت على مروركم الرائع.