اسلام نيوز

ما هي قصة مقتل الحسين عند أهل السنة

ما هي قصة مقتل الحسين عند أهل السنة

ما هي قصة مقتل الحسين عند أهل السنة، هي قصة من القصص التي حولها الكثير من الروايات والحكايات، فالحسين بن علي هو حفيد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقد قتل-رضي الله عليه- بمعركة كربلاء، إذ إنّ مقتل الحسين بن علي تسبب بجدل كبير تسبب بانقسام المسلمين لطائفتين عظيمتين هما السنة والشيعة، وعبر موقع جيزان نت سنتعرف على قصة مقتل الحسين عند أهل السنة. 

ما هي قصة مقتل الحسين عند أهل السنة

 بعد موت أبيه تولى يزيد بن معاوية الخلافة، كما اعترض أهل العراق على ولايته، وأرسلوا مئات الكتب للحسين بن علي في أنهم يريدونه واليًا وخليفة عليهم، عندها أرسل الحسين ابن عمه مسلم بن عقيل ليستطلع الأمر وليعرف ما يحصل على أرض الواقع، وحين وصل الكوفة الناس بايعته على أن يكون الحسين خليفة لهم، وحين علم يزيد بن معاوية في الأمر أرسل عبيد الله بن زياد لاحتواء الأمر ومنع أهل الكوفة من الخروج عليه، ولم يأمر أحد في قتل الحسين، ولم يلتزم مسلم بن عقيل لأوامر عبيد الله بن يزيد، إنما قام في محاصرة قصره، ثم تم القُبض عليه بعد أن تركه كل من معه، وأيضا أمر زياد بن عبيد الله في قتله، بهذه الأثناء خرج الحسين بن علي مع جيشه في اتجاه يزيد بن معاوية بالشام، فلقيه الفرسان بكربلاء، والتقت الجيوش هنالك، وقتل أصحاب الحسين وهم يدافعون عنه، ثم قُتل الحسين شهيدًا في أرض كربلاء.

حديث الرسول عن استشهاد الحسين

لقد أخبر الرسول -صلى الله عليه وسلم- أن الحسين بن علي سوف يموت مقتولاً، وهذا بحديث حسن له عن عائشة وأم سلمة رضي الله عنهما قالتا: (حدَّثني عبدُ اللهِ بنُ سعيدٍ، عن أبيهِ، عن عائشةَ، أو أمِّ سلَمةَ –قال وَكيعٌ: شكَّ هو؛ يَعني عبدَ اللهِ بنَ سعيدٍ- أنَّ الرسول -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- قالَ لإحداهُما: لقد دَخَلَ علَيَّ البيتَ ملَكٌ لم يَدخُلْ علَيَّ قبْلَها، فقال لي: إنَّ ابنَكَ هذا حُسيْنٌ مقتولٌ، وإن شِئتَ أَريتُكَ مِن تُربةِ الأرضِ التي يُقتَلُ بها. قال: فأَخرَجَ تُربةً حَمراءَ)، ولم يخبر الرسول شيئاً عن قاتله، ومن يكون وما هو جزاؤه فقط أخبرنا عم موته مقتولاً، والذين قتلوه هم من الظالمين وأهل الفساد، وأمرهم لربهم، يحكم فيهم فيما يريد يوم القيامة يوم لا ينفع مال ولا بنون.

موقف أهل السنة من مقتل الحسين

لقد حزن الصحابة على مقتل الحسين حزنًا شديدًا جدا، وكانوا قبل هذا قد نصحوه في عدم الذهاب للشام وملاقاة جيش معاوية، ولكن أمر الله وكان ما كان، كما إن قاتله اعترف بعد أن قتله أنه قتل أفضل الناس شرفًا ونسبًا، وحين جاء قاتل الحسين في رأسه ليزيد بن معاوية غضب يزيد غضبًا شديدًا، وأمر في قتل قاتل الحسين بن علي، وقيل: أن يزيد بن معاوية هو نفسه من قتل القاتل، وكل أهل السنة والجماعة يحزنون، ويتألمون لمقتل خير شباب الأمة، و تعتصر قلوبهم الحسرة على مقتله، ويصبرون ويحتسبه شهيدًا عند ربه، وإن ذكر هذا المصاب الجلل دعوا له في الرحمة والغفران.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا “ما هي قصة مقتل الحسين عند أهل السنة”، حيث تعرفنا على قصة مقتل الحسين عند أهل السنة، كما تعرفنا على حديث الرسول عن استشهاد الحسين، وأيضا على موقف أهل السنة من مقتل الحسين، في النهاية نأمل أن يكون مقالنا قد نال إعجابكم.

السابق
من هي سارة حجازي المنتحرة تفاصيل
التالي
من هو زوج بسمة السعودي