قصة موت يحيى عليه السلام، تساءل الكثير حول قصة موت سيدنا يحيى عليه السلام، فقد ورد في القرآن الكريم إذ قال الله سبحانه وتعالى “يا زكريا إنا نبشرك بغلام اسمه يحيى لم نجعل له من قبل سميا”، كما وصفه الله سبحان الله بالتقوى، وكان رسول الله يحيى من الأشخاص المتقين الذين يحبون الله سبحان الله وزاهدًا بالحياة الدنيا، وأحب يحيى عليه السلام كلًا من الطيور والصحاري وكل خلق الله، وعبر موقع جيزان نت سنتعرف على قصة موت يحيى عليه السلام، وأيضا على قصة ولادة يحيى عليه السلام. 

من هو يحيى بن زكريا 

أن يحيى بن زكريا عليه السلام هو إحدى الأنبياء الذين قام الله عز وجل بأرسالهم من أجل دعوة بني إسرائيل، وقد كرم الله نبينا يحيى عليه السلام إذ جعله سميًا وذكره بالقرآن الكريم كبشرى لوالده، وقول ابن عباس رحمه الله أن الله سماه يحيى لأن جعل قلبه حيًا لطاعة الله، ولقد كانت امرأة زكريا عاقر وقد جعل الله يحيى من المعجزات لزكريا وزوجته، أتاه الله عز وجل النبوة وهو بالصبا من عمره، وكان يأمر الناس بالمعروف وينهى عن المنكر.

قصة ولادة يحيى عليه السلام 

أن يحيى عليه السلام من رسول الله عز وجل المرسلين لدعوة بني إسرائيل لعبادة الله والتوحيد فيه، وهو ابن زكريا الذي بشره الله في غلام لم يجعل من قبله سميًا، وقصة يحيى عليه السلام هي كالآتي: 

كان والد رسول الله يحيى عليه السلام زوج خالة مريم والدة عيسى عليه السلام، وقد كان يذهب لها زكريا ليرى إن كانت بحاجة لشيء ما، ولكن كان يرى لديها الفاكهة الموجودة قبل موعدها والطعام والكثير من الأشياء الشهية، فسألها زكريا من أين لها هذا، فأجابته هذا من عند الله، وأخبرته بأن الله يرزق من يشاء بغير حساب، وقد كانت امرأة زكريا عاقر ولم يرزقوا أطفال، فحينما ذهب من عند مريم دعا الله عز وجل سبعة أيام بالمحراب، فأرسل الله عز وجل له جبريل ليبشره بغلام يسمى زكريا.

قصة موت يحيى عليه السلام 

أن يحيى عليه السلام إحدى الرسل الذي اختاره الله عز وجل ليقوم في نشر الدعوة الإسلامية، وبهذا الوقت أرسله رب العزة لبني إسرائيل لينشر دين الإسلام، ويقدم لهم القرآن الكريم، ولكن واجه نبينا يحيى كرهاً كبيراً من بني إسرائيل و معاملة غير جيدة، وكانت دعوته متعبة جداً، بهذه الأيام كان هنالك ملك يسمى هيرودس، وهذا الملك أراد أن يقتل رسولنا يحيى عليه السلام ليتزوج واحدة من محارمه، وهذا بعد أن رفضه رسولنا يحيى، وكان هذا الملك يحب الفتيات حبا شديدا فاستعمل كل السبل والطرق ليحصل على هذه الفتاة ولكن لم يتمكن من الحصول عليها، وقف أمامه يحيى عليه السلام وقال له لن تتمكن من الزواج منها فإنها من المحرمات، فقام الملك بانر رجاله بقتل سيدنا يحيى عليه السلام ليتمكن من الزواج بالفتاة، وفعلاً تم ذبح رسولنا يحيى وإرسال رأسه للفتاة التي أراد أن يتزوجها.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا “قصة موت يحيى عليه السلام”، حيث تعرفنا على قصة موت يحيى عليه السلام، كما تعرفنا على قصة ولادة يحيى عليه السلام، في النهاية نأمل أن يكون مقالنا قد نال إعجابكم.