اسلام نيوز

خطبة آخر السنة الهجرية مكتوبة ومؤثرة

خطبة آخر السنة الهجرية مكتوبة ومؤثرة ،نعرض لكم في هذا المقال على موقع جيزان نت خطبة آخر السنة الهجرية مكتوبة ومؤثرة ،مع اقتراب نهاية العام الهجري يجعلنا نتوق إلى تذكير المؤمنين باقتناص الوقت والاهتمام بالعمر الذي يتضاءل كل يوم وضرورة استغلاله للطاعة والعبادة.

خطبة آخر السنة الهجرية مكتوبة ومؤثرة

مقدمة: الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا وشفيعنا محمد ،فصلوات الله عليك عدد من صلى عليك وعدد من لم يصلي عليك ، ونحمد الله تعالى ، ونستعين به ، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن شرور أعمالنا ،من يهتدي فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد له ولياً مرشداً ،أما بعد، عباد الله أوصيكم ونفسي بتقوى الله ولزوم طاعته، كما أحذركم وأحذر نفسي من عصيانه سبحانه ومخالفة أمره ، أيها المسلمون…

الخطبة الأولى: مع اقتراب نهاية عامنا الهجري هذا وبداية عام أخر جديد نستذكر أيها المسلمون الأحباب أيتها المسلمات الفاضلات هجرة النبي صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة، والتي قدر الله لها أن تكون أول بداية في تاريخ أمتنا الإسلامية المشرفة، حيث أكد الصاحبي الجليل عمر رضي الله عنه عن أهمية التاريخ الهجري، فيما يروي سعيد بن المسيب رضي الله عنه أنه قال: “جمع عمر الناس فسألهم: من أي يوم يكتب التاريخ؟ فقال علي بن أبي طالب: من يوم هاجر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وترك أرض الشرك، ففعله عمر رضي الله عنه” ،ونظراً لأهمية هذا التاريخ في حياة ومعاملات هذه الأمة ، فالكثير من العبادات والأعمال مرتبطة بالتاريخ الهجري ومنسوبة الى سنة النبي صل الله عليه وسلم ،كعبادة الصوم والزكاة والحج، وارتباط هذه العبادات بالتاريخ الهجري ورد في القرآن الكريم، إذ قال الله تعالى:” إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهرًا” ، حيث ذكرت فيه وأثبت هذا الكلام على أهميتها ،أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولكم فيا فوز المستغفرين.

الخطبة الثانية: الحمد لله والصلاة والسلام على نبي الله محمد ، أما بعد .. فسبحان الله الي يقبل التوبة عن عباده، ويعفو عن جميع السيئات ويعلم ما تفعلون وما تخفون وما تعلنون ،قد شرف الله تعالى أن يكون بهذه الهجرة النبوية الشريفة قيام الدولة الإسلامية على يد أشرف وأطهر الخلق والمرسلين ،مما يجعلنا في هذه المناسبة نؤكد على ضرورة اغتنامها بالتقرب الى الله تعالى ،فهي تسير ونحن لا نشعر بها ،فمن الواجب علينا أن أن لا نضيع هذه الفرصة التي تذكرنا بالتوبة والرجوع الى الله.

الخاتمة: قد فضل الله تعالى بعض الأيام عن الأخرى ،ومع أنه لم يختص هذه الأيام بفضل منصوص عليه، إلا أنه قدر سبحانه وتعالى أن تكون أيام هجرة نبيه وحبيبه وصفيه من خلقه محمدًا صلى الله عليه وعلى أله وصبحه وسلم ،فالمؤمن الحق يقف مع مرور الأيام والسنين موقف عديدة العظة والعبرة، ويذكرها بالخير قدر الإمكان، وقوموا إلى صلاتكم يرحمني ويرحمكم الله وأنت يا مؤذن أقم الصلاة.

والى هنا نكون قد ذكرنا لكم خطبة آخر السنة الهجرية مكتوبة ومؤثرة ، كما بينا لكم فيها مقدمتها وخطبتيها الأولى والثانية وختاماً نهايتها ،نتمنى أن تنال اعجابكم.

السابق
قصة فيلم امريكاني من طنطا ايجي بست
التالي
كم الطول المطلوب في الامن العام للنساء 1444

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : من هي رملة بنت أبي سفيان - جيزان نت

التعليقات معطلة.