اخبار عربية

العراقيون يتذكرون الجريمة الأمريكية الخاصة بانفجار ملجأ العامرية

تفجر ملجأ العامرية في العراق عن طريق قذف من الطيران الأمريكي قبل ثلاثين عام ويتذكر العراقيون هذا الحادث الأليم الذي كانت ضحيته مجموعة كبيرة من الموتى منهم الأطفال والكبار والمسنين

ويعتبر العراقيين هذا الحادث جريمة أمريكية في حق العراق، يقع الملجأ في منطقة العامرية غربي بغداد استهدفت عاصفة الصحراء  في الثالث عشر من فبراير عام ١٩٩١ حوالي ٤٠٨ قتيل منهم ٢٦١إمرأة وحوالي ٥٢ طفل و٢٦ آخرين من جنسيات عربية مختلفة.

سبب تفجير ملجأ العامرية في العراق

صرح الأمريكان في ذلك الوقت أن السبب الذي جعلهم يفجرون الملجأ في بغداد هو أن السياسة العراقية قد استخدمت هذا الملجأ في إدارة عملياتها السياسية واستغلت الطابق السفلي في تنفيذ هذه العمليات

رغم أن السلطات العراقية في ذلك الوقت قد نفت هذه التهمة وقالت أن هذه ادعاءات من أمريكا، وحولت هذه الجريمة البشعة جميع من في الملجأ إلى رماد سواء كان أطفال أو بالغين وشخصيات من مختلف الجنسيات.

كتب أحمد الجبوري النائب العراقي على موقعه في التواصل الاجتماعي أن في هذا اليوم من ثلاثين عام قامت الطائرات الأمريكية بجريمة بشعة عندما قذفت ملجأ في بغداد أغلبه من الأطفال والنساء

ولم يكن بينهم أي مسئول وأنهم استخدموا صواريخ حارقة حولت جثث من في الملجأ إلى رماد تضاف هذه الجريمة لسجل الجرائم الأمريكية

إقرأ أيضا:أعمال تخريب تنسف أبراج كهرباء في العراق والقبض على إرهابي شمالي البلاد

كما كتبت أسمهان الأحمد أن ذاكرة الإرهاب الأمريكي في العراق تشمل على هذه الجريمة البشعة عندما نزل وابل من القنابل الزكية على الملجأ رغم أنهم كانوا يحتمون بالملجأ إلا أن قنابل حولت جثثهم إلى رماد.

يتذكر العراقيون هذا الحادث كل العام الذي حدث في ١٣ فبراير ١٩٩١ ستظل هذه الجريمة في ذاكرة العراقيين لأن الملجأ كان يضم ٤٠٠ شخص لا ذنب لهم في هذه الجريمة

إقرأ أيضا:رسمياً السودان خارج قائمة ” رعاة الإرهاب”

وأن عاصفة الصحراء هذه أودت بوفاة ٥٢ طفل و ٢٦١ امرأة كما أودت ٢٦ من جنسيات عربية ويعتبرون ذلك جريمة أمريكية.

السابق
متحدث باسم البيت الأبيض تم إيقافه عن العمل لأنه هدد صحفية طرحت عليه أسئلة شخصية
التالي
طريقة سهلة لعمل سمبوسة رمضان ٢٠٢١

اترك تعليقاً