اخبار العالم

ظريف يوضح دوري في إبرام الاتفاق النووي كان بارزا لكن  في السياسة الخارجية كان صفرا

صرح محمد جواد ظريف وزير خارجية إيران عن العلاقات التي كانت بين الولايات المتحدة الأمريكية والتي اتهم فيها بالعداوة الدائمة

في ضوء هذا الموضوع صرح ظريف وزير خارجية إيران أن دورة كان بارزا في الاتفاق النووي ولكن دوري في السياسة الخارجية كان صفرا وإنه مسئول عن هذه التصريحات وأن دورة في صياغة السياسة الإقليمية كان دور محدود جدا.

البرلمان الإيراني

صوت البرلمان الإيراني بالأغلبية ضد وزير الخارجية الإيراني وعدم قناعة البرلمان بردود وزير الخارجية محمد جواد نظيف

عندما تم استدعائه ودعوته للتفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية عندما أغتيل القائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني وذلك في مطلع شهر يناير في كانون الثاني الماضي .

ظريف يرد على البرلمان

صرح محمد جواد ظريف أمام البرلمان الإيراني أن سياسة أمريكا القصوى والتي يعتبر إنتهاء رئاسة ترامب هو أخر يوم من أيام هذه السياسة القصوى

اثبتت فشلها أمام مقاومة الشعب الإيراني العظيم، صرح ظريف قائلا لقد تفاوضت مع صدام رغم أني لم أكن أرغب في هذا التفاوض

ولم استمتع بالجلوس أمامه ولكن واجبي وعملي يستحق ذلك وهذا ليس خطأ يسجل لي هذا العمل وبإذن الله

هذه الأعمال ستغفر لي عن ذنوبي، يمكن لواشنطن أن تعود إلى طاولة ٥+١ في حالة رفع العقوبات وفي حالة تنفيذ الإلتزامات بالاتفاق النووي.

إقرأ أيضا:في أوكرانيا ، حذر خبراء الأرصاد الجوية من سوء الأحوال الجوية: متى وأين تنتظر الثلوج

تحدث محمد جواد ظريف إلى العملية التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية وهي أغتيال القائد قاسم سليماني وصفها بأنها عملية أغتيال غادرة وعملية القصف الصاروخي لقاعدة عين الأسد

ولكن الضربة الأساسية التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية هي استشهاد سليمان، هي بداية الكراهية الحقيقية لأمريكا ونهاية لتواجد أمريكا في المنطقة

إقرأ أيضا:وصل نهر الحمم البركانية الساخنة إلى المحيط: في لا بالما ، ارتفع الغاز السام في الهواء

فاغتيال القائد سليمان من أفظع الجرائم التي قامت بها أمريكا، أكد وزير خارجية إيران محمد جواد ظريف أن السياسة القصوى لأمريكا ستنتهي بإنتهاء حكم ترامب وأن هذه السياسة فشلت أمام مقاومة الشعب الإيراني.

السابق
صور توضح المأساة الإنسانية اليومية في شمال شرق سوريا
التالي
هاريس نائبة الرئيس بايدن يؤجل نقلها إلى مقرها الجديد لأسباب أمنية لم يعلن عن المقر الحالي

اترك تعليقاً