اخبار عربية

السفير السابق محمد مرسي يرحب باسترجاع العلاقة الدبلوماسية بين مصر وقطر

تشهد العلاقات بين مصر ودولة قطر في الفترة الماضية خلافات كثيرة وخاصة بعد الإنقلاب الذي حدث في سنة ٢٠١٣

حيث تم سحب الكثير من السفراء وأيضا وجود بعض من التهم الموجه إلى قطر من قبل مصر حيث قالت دولة مصر بأن دولة قطر لها ضلوع في مساندة ودعم الجماعات الإخوانية

وردت قطر على هذا الاتهام قائلة أن ما يحدث داخل مصر من خلافات وهجوم الجماعات بسبب الإختلاف عن الرئيس الشرعي “محمد مرسي ”

ومن هنا وبعد وجود تلك الخلافات بين البلدين وتدهور الحالة السياسية بين البلدين وبدأت تلك العلاقات في التدهور من  منذ ثلاثة سنوات مضت

وكان سببها عندما تم الإعلان من قبل الدول الأربعة وهم ” مصر والرياض وأبو ظبي والمنامة” عندما أعلنوا عن قطع العلاقة المتواجدة بين الدول الأربعة المذكورة سابقا وبين الدوحة وإغلاق جميع الحدود

وبعد فترة استمرت ثلاثة سنوات بين مصر وقطر استطاعت أن تستمر العلاقة الدبلوماسية وتستعد قطر ومصر علاقتها مرة ثانية وقامت مصر بفتح مطاراتها لدولة قطر والعكس وجاء ذلك القرار بعد أن تمت المصالحة الأخيرة بين البلدين

وبناءا عن هذا القرار الذي تم اتخاذه بين البلدين والمصالحة التي تمت رحب السفير المصري سابقا في بلدة الدوحة ويدعي محمد مرسي وهو حاليا في منصب مساعد وزير الخارجية

إقرأ أيضا:توزيع درجات المواد  لنظام التعليم العام الابتدائي 1443

فلقد قامت مصر وقطر بتبادل البيان والمذكرات التي تنص على استرجاع العلاقة الدبلوماسية والاقتصادية بين البلدين ورحب محمد مرسي بهذا القرار الجديد بوجود التصالح بين البلدين مرة ثانية

وعبر محمد مرسي مساعد لوزارة الخارجية بأنه يأمل أن تستقر البلدين في أخذ قراراتهم والعمل على إنهاء الأزمة وأسبابها التي توجد بينهما

تلك الأسباب أدت إلى تدهور العلاقة بين البلدين ونتج عنها قطع الكثير من العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والتي أدت إلى تدهور الحالة الاقتصادية في البلدين وطرد السفراء المتواجدين في البلدين

إقرأ أيضا:السيسي بتخصيص مبلغ مليار جنيه للطلاب

وأعرب السفير السابق محمد مرسي عن مدي سعادته باسترجاع العلاقة والتي سوف يتم تنفيذها رسميا بعد الاتفاق بين البلدين والوصول إلى حلول مرضية في الفترة الآتية

السابق
التقارير الدولية تشيد بالوضع الاقتصادي لمصر و تتوقع تحسن المؤشرات الاقتصادية خلال الفترة القادمة
التالي
اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين في تونس بسبب الصعوبات الاقتصادية التي تشهدها البلاد

اترك تعليقاً