اخبار العالم

التوترات الأمنية الداخلية في الولايات المتحدة الأمريكية في أثناء تنصيب بايدن رئيساً للبلاد

شهد العالم هذا العام توترات كثيرة سادت إنتخابات إختيار رجل البيت الأبيض وبعد فوز المرشح الجمهوري جون بايدن على خصمه الديمقراطي دونالد ترامب

أثار هذا الخبر غضب دونالد ترامب ومؤيديه من الديمقراطيين مما أدي إلى إتهام ترامب الإنتخابات الرئاسية بالتزوير وأقلع عن تخليه عن الحكم حتى تم إصدار المحكمة العليا قرارا بتنصيب باين رئيساً للبلاد

وخلع ترامب من الحكم وخروجه من البيت الأبيض نهائياً مما أثار توترات داخلية وإنقسامات من الطرفين

وفي يوم 20 يناير القادم سوف تتم الفعليات النهائية لتنصيب الرئيس جون بايدن رئيس رسمياً للبلاد وفي ظل هذه الأحداث تسود أمريكا توترات داخلية وإنقلابات أمنية تثير مخاوف قوات الأمن الأمريكية التأمينية للتنصيب.

التوترات الأمنية الداخلية أثناء فعليات تنصيب بايدن رئيساً للبلاد

أعرب مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون “عن قلقهم من التوترات الأمنية الداخلية من قبل أفراد الشرطة والجيش الذين لجأت اليهم السلطات لتامين فاعليات تنصيب جون بايدن رئيساً رسمياً للبلاد يوم 20 يناير.

وأدت هذه المخاوف الأمنية إلى إنتشار الخوف والذعر من حدوث أي خديعة أثناء فعليات التنصيب مما أدي مسؤولون أمريكيون في جهة التحقيقات الفيدرالية إلى تدقيق وتفتيش جميع جنود الحرس الوطني الذي يبلغ عددهم 25000 جندي والذين وزعوا في نواحي واشنطن لتأمين الحدث .

إقرأ أيضا:اقتراح إعلان نهاية الحرب فكرة جيدة من شقيقة الرئيسي الكوري

وتأتي هذه التوترات الأمنية من منطلق أحداث إقتحام مؤيدي دونالد ترامب للكونغرس في وقت لاحق من هذا الشهر وقد تبين أن بعضهم لديهم علاقة وثيقة قديمة أو حالية بالجيش الأمريكي

إقرأ أيضا:تصاعد التوتر في العلاقات بين الصين وتايوان في عام 2020

إتخذت الولايات المتحدة الأمريكية إجراءات صارمة في جميع الولايات الأمريكية حول المؤسسات الحكومية حتى نهاية الأسبوع بسبب مخاوف أمنية من إحتمال حدوث إحتجاجات ومظاهرات في البلاد.

 

السابق
 قوات مكافحة الشغب بتونس تعتقل ٢٤٢ شخصا معظمهم من المراهقين والمشاغبين
التالي
وزير التموين يكشف أسباب التعديلات الجديدة في التموين

اترك تعليقاً