اخبار العالم

رئيس تركيا يجري اتصالاَ مع المستشارة الألمانية راغبا في استرجاع علاقة تركيا بالاتحاد الاوروبي

افتتح اليوم رئيس تركيا أردوغان القسم السادس الموجود على طريق منطقة ” شمال مرمر ” وسوف يكون ذلك الطريق حلقة الوصل بين كلا من  ولايات أسطنبول وبلاد قوجة إيلي ومدينة صقاريا

وفي خلال ذلك الافتتاح قام بإلقاء كلمته قائلا إن تركيا دولة مستقلة قوية لن تتراجع ولا تتخلى عن استرجاع جميع حقوقها ولن تتراجع أيضا عن استخدام سيادتها

ومضى في قوله مؤكد على نفس الموضوع الذي تناوله بأن تركيا لن تخضع لأي سيادة أخرى بل تسعي إلى أن تخيب أمل هؤلاء الذين يحاولون إخضاع دولة تركيا لهم

ومن هنا قام الرئيس التركي بمحادثة ” أنجيلا ميركل”  وهي مستشارة ألمانية  عن رغبته القوية والتي يسعي وراءها منذ سنوات وهي فتح صفحة مع الاتحاد الأوروبي يتم من خلالها استرجاع العلاقة بينهما وطلب أردوغان من أنجيلا

هذا الأمر اليوم الجمعة من خلال حديث تلفوني نقلته بعض المصادر وقال أردوغان إلى مستشارة المانيا بإن هناك أيدي خفيه تسعي وراء تشتت العلاقات بين تركيا والاتحاد ومن هنا يتضح لنا أن أردوغان يسعي إلى  استرجاع تلك العلاقة بين تركيا والاتحاد الأوروبي منذ سنوات

حيث تقدمت تركيا سنة ١٩٨٧ بطلب إلى الاتحاد الأوروبي برغبته في الانضمام إلى الاتحاد ورغم المحاولات الكثيرة إلى أن الاتحاد الاوروبي أوقف تلك العلاقة وذلك بسبب إنحراف تركيا عن القوانين التي يضعها الاتحاد الأوروبي حيث أن تركيا قامت بعدة انتهاكات للحقوق والقوانين

إقرأ أيضا:من هو الفريق أسامة عسكر رئيس أركان القوات المسلحة الجديد ” نسر سيناء “

ومن هنا عبر بعض من المسؤولين من قبل الاتحاد الأوروبي بأن تركيا تستخدم سياسة تنتهك فيها حقوق كوبنهاجن وهي ضرورية لأخذ العضوية والاشتراك في الاتحاد الأوروبي

ومن هنا تم ملاحظة ان تركيا تتبع سياسة بعيدة جديدا عن قوانين وشروط الاتحاد الأوروبي فمن هنا تم إنسداد طريق تركيا أمام المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي وتم تدهور العلاقات بينهما وما زالت حتى الآن فلذلك وجد هذا الحديث الذي جمعه بأنجيلا فرصة يتم فيها استرجاع تلك العلاقة وتصليح ما حدث بين تركيا والاتحاد الأوروبي

إقرأ أيضا:هاجم فتاة عندما كانت عائدة من العمل: أدين صبي يبلغ من العمر 16 عامًا بالاغتصاب في سومي

ومن جانب آخر قام الاتحاد الأوروبي يوم ١٠ من شهر ديسمبر بانعقاد قمة لمناقشة قضية  الخلافات الموجودة بين أنقرة وقبرص واليونان عن عملية التنقيب عن الطاقة المتواجدة في شرق البحر المتوسط

السابق
وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية حكم التاريخ سيكون بالغ القسوة
التالي
الشعب الفلسطيني والحزب الفلسطيني يرفض قرار الحد من الاحتفال بأعياد الميلاد

اترك تعليقاً