اخبار العالم

إستفزازات تركيا إضطرت المجلس الأوروبي على استخدام كافة الخيارات والأدوات

وضح كيرياكوس ميتسوتاكيس رئيس الوزراء اليوناني أنه في حالة الاستفزازات التي تطلقها تركيا في الفترة الأخيرة في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، فإنها سوف تتحمل المسئولية كاملة الناتجة عن رد الفعل الخاص بالاتحاد الأوروبي.

من جانب آخر وبعد انتهاء لقاء هيكو ماس وزير الخارجية الألماني في أثينا، قام رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس بالتحدث وإلقاء الضوء على ردود الأفعال الناتجة عن استفزازات تركيا في منطقة شرق المتوسط.

في السابق وفي قمة الاتحاد الأوروبي أشار كيرياكوس ميتسوتاكيس عن العلاقات التي تكون بين الاتحاد الأوروبي وبين تركيا، مؤكدا على أن هناك احتمالية عن عودة هذه العلاقات مرة أخرى من جديد، أو قد تنتج علاقة عكسية

عما كانت في السابق بسبب الموقف العدواني الذي تتخذه تركيا في هذه الفترة، وعلاوة على ذلك، والذي نراه امام أعيننا نن استفزازات تركيا، فإنه يشير إلى أنها قامت بالاختيار الثاني وهو الموقف العدواني.

وفقا للاستنتاجات الخاصة بالمجلس الأوروبي، فإنه في المادة رقم واحد وعشرون التي تتعلق بانتهاك القانون الدولي، فهي توضح أنه في حالة استمرار تركيا في الاستفزازات التي تقوم بها والعمل الفردي،

ونتيجة لذلك فإن الاتحاد الأوروبي سوف يعمل على استخدام كافة الخيارات والأدوات المتاحة لديه، كما أنه سوف يتم متابعة كافة التطورات بكل حرص للعمل على اتخاذ قرار  خلال شهر ديسمبر المقبل.

إقرأ أيضا:انفجار غاز في نيو أوديسا: عثر على امرأة ميتة تحت أنقاض منزل وتوفي رجل تم إجلاؤه

قال كيرياكوس ميتسوتاكيس أنه بمجرد إلقاء الضوء على الأحداث الأخيرة، أنه التقي ماس وذلك في هذه الظروف الصعبة،

موضحا عدم الرضا من كافة الأطراف بشأن تلك الأحداث الأخيرة، وعلى وجه الخصوص استنتاجات المجلس الأوروبي، لذلك فإنه من الضروري تذكر القضايا التي اتفق عليها في بروكسل كونها واضحة بشكل كلي.

إقرأ أيضا:تم العثور على مهاجر من سوريا يبلغ من العمر 20 عامًا ميتًا في غابة في بولندا: اقتحم اللاجئون الحدود مرة أخرى

وأخيرا ولكي تتحسن العلاقة بين دولتي اليونان وتركيا، فإنه يجب الابتعاد عن الإجراءات الأحادية التي لا تتوافق مع الاتحاد الأوروبي.

 

 

السابق
أسرة عراقية تهرب من العراق إلى ألمانيا بجوازات سفر مزورة وبطائرة خاصة
التالي
حرص السودان على الوصول إلى سند قانوني قوي لإتفاق السلام بجوبا

اترك تعليقاً